التفكير الإبداعي

مفهوم الإبداع :

لا يوجد تعريف محدد جامع
لمفهوم الإبداع ، وقد عرفة كثير من الباحثين الأجانب والعرب على حد سواء بتعريفات
مختلفة ومتباينة ، غير أنها تلتقي في الإطار العام لمفهوم الإبداع ، وهذا الاختلاف
جعل البعض ينظر إلى الإبداع على أنه عملية عقلية ، أو إنتاج ملموس ، ومنهم من يعده
مظهرا من مظاهر الشخصية مرتبط بالبيئة .

وقد عرفه أحد الباحثين
العرب : ( على أنه قدرة الفرد على الإنتاج إنتاجا يتميز بأكبر قدر من الطلاقة
الفكرية ، والمرونة التلقائية ، والأصالة ) .

وعرف آخرون التفكير
الإبداعي بقولهم :

هو ” نشاط عقلي مركب
وهادف ، توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول ، أو التوصل إلى نواتج أصيلة لم تكن
معروفة سابقا ” .

عناصر التفكير الإبداعي :

للتفكير الإبداعي خصائص
أساسية هي :

1ـ الأصالة : وتعني التميز
في التفكير والندرة والقدرة على النفاذ إلى ما وراء المباشر والمألوف من الأفكار .

2ـ الطلاقة : وهي القدرة
على إنتاج أفكار عديدة لفظية وأدائية لمشكلة نهايتها حرة ومفتوحة .

ويمكن تلخيص الطلاقة في الأنواع التالية :

أـ طلاقة الألفاظ : وتعني
سرعة تفكير الفرد في إعطاء الكلمات وتوليدها في نسق جيد .

ب ـ طلاقة التداعي : وهو
إنتاج أكبر عدد ممكن من الكلمات ذات الدلالة الواحدة.

ج ـ طلاقة الأفكار : وهي
استدعاء عدد كبير من الأفكار في زمن محدد.

دـ طلاقة الأشكال : وتعني
تقديم بعض الإضافات إلى أشكال معينة لتكوين رسوم حقيقية.

3 ـ المرونة : وهي تغيير
الحالة الذهنية لدى الفرد بتغير الموقف .

وللمرونة مظهران هما :

أـ المرونة التلقائية :
وهو إعطاء عدد من الأفكار المتنوعة التي ترتبط بموقف محدد .

ب ـ المرونة التكيفية :
وتعني التوصل إلى حل مشكلة ، أو موقف في ضوء التغذية الراجعة التي تأتي من ذلك
الموقف .

4ـ الحساسية للمشكلات :
وهي قدرة الفرد على رؤية المشكلات في الأشياء والعادات ، أو النظم ، ورؤية جوانب
النقص والعيب فيها .

5ـ التفاصيل : وهي عبارة
عن مساحة الخبرة ، والوصول إلى تنميات جديدة مما يوجد لدى المتعلم من خبرات .

وهذه بعض الخطوات التدريبية لإدراك التفاصيل وتوسيع الخبرة :

1 ـ فكر في الهدف الذي تريد أن تستعمل المادة أو الخبرة التي تقوم
بمعالجتها.

2 ـ اربط الفكرة التي تفكر فيها بخبراتك السابقة.

3 ـ اربط الفكرة التي تفكر فيها باعتقاداتك واتجاهاتك.

4 ـ فكر في استجاباتك العاطفية للمحتوى المتضمن في الفكرة.

5 ـ اربط ما تفكر فيه بالأفراد المحيطين بك.

6 ـ فكر في الأفكار التي حققتها عند قراءتك للمحتوى.

7 ـ فكر في استجابات الآخرين للمحتوى الذي قرأته.

8 ـ اربط الاستجابات والأفكار بما يوجد لديك من مخزون معرفي.

9 ـ راع المعاني والخبرات المرتبطة بالمواضيع والأفكار.

10 ـ فكر في تضمينات ما تم صياغته.

11 ـ انظر إلى المعنى والإحساس العام ، أو العلاقات المنطقية للأفكار.

12 ـ اربط المحتوى مع الفكرة التي بدأت التفكير فيها أو موضوع
اهتمامك.

13 ـ اربط الكلمات المفتاحية أو المفاهيم بالأفكار.

14 ـ ناقش ما توصلت إليه مع الآخرين . . .

ويسهم التفكير الإبداعي في تحقيق الأهداف الآتية :

1 ـ زيادة وعي الإنسان بما يدور من حوله .

2 ـ معالجة القضية من وجوه متعددة .

3 ـ زيادة فاعلية الإنسان في معالجة ما يقدم له من مواقف وخبرات .

4 ـ زيادة كفاءة العمل الذهني لدى الإنسان في معالجة الموقف .

5 ـ زيادة حيوية ونشاط الإنسان في تنظيم المواقف أو التخطيط لها .

التدرب على التفكير الإبداعي :

إن هدف التدرب على التفكير تشغيل الذهن بطريقة أسرع مما كان عليه .

والتفكير الإبداعي يتضمن :

1 ـ النظر إلى الأشياء المألوفة نظرة جديدة .

2 ـ إبداع أفكار جديدة وأصيلة .

3 ـ معالجة القضايا بطريقة أكثر مروناً .

4 ـ تقليب الفكرة بعدة وجوه .

5 ـ تفصيل الفكرة ورفدها بمعلومات إضافية واسعة .

6 ـ إطلاق الأفكار المتعلقة بالفكرة الواحدة .

7 ـ التفكير مهارة التشغيل التي يستخدمها الذكاء في أثناء القيام
بالعمل مستنداً على عامل الخبرة واعتماداً على ذلك فإنه يمكن التشبيه بالآتي :

الذكاء ـ طاقة وقوة السيارة .

التفكير ـ مهارة القدرة على قيادة السيارة .

أساليب التدرب على التفكير الإبداعي :

حاول أن تقضي بعض الوقت مع أفراد يتصفون بالفكر
الإبداعي .

اكتب أية فكرة تخطر على بالك .

حاول أن تدرب نفسك على الفكاهة .

افترض أن كل شيء ممكن الحدوث .

اكتب في قائمة كل الإيجابيات عن نفسك ، وما يمكن أن
تفكر فيه نحوها مثل

” إني أنسجم مع
الآخرين بسهولة ” .

اسأل نفسك سؤال ماذا لو . . .

ماذا لو أصبحت السماء حمراء ؟

ماذا لو يملك الناس عيناً واحدة ؟

ماذا لو كانت النملة أكبر من الإنسان ؟

ماذا لو كانت البحيرة مصنوعة من شوكولاته ؟

§ ابتسم ، استخدم استعارات ، وتشبيهات من مثل :

الدماغ ـ كالبنك تأخذ منه بقدر ما تضع فيه .

§ إن ركوب الدراجة مثل . . .

  • · إن التقدم إلى الامتحان مثل . . .
  • · إن المعدة مثل . . .

§ اخترع حلولاً جديدة لمشكلات معقدة .

§ العب مع نفسك لعبة ” فقط افترض . . .

إني أتيت إليك بفكرة تنظيف السيارة باللبن . . .

§ انتبه للأفكار البسيطة والتي يمكن أن تكون كبيرة عندما تبدأ باعتباره
.

§ فكر في أساليب مختلفة للتعبير عن إبداعك .

الرسم ، التصوير ، الكتابة ، الطبخ ، لعب رياضية . . .

§ اترك تفكيرك يتجول فيما حولك . . .

§ إذا كنت تستخدم يدك اليمنى استخدم يدك اليسرى .

§ اعتمد على التقدير في قياس الأشياء التي تواجهها قبل أن تستخدم المتر
أو المسطرة أو أداة القياس .

§ اجر حسابات دون استخدام الحاسوب اليدوي .

§ اكتب قوائم عن الأسماء المترادفة لشيء ما ، الأشياء التي تعرفها ،
استعمال الأدوات ، وحث ذاكرتك على ذلك .

§ تخيل ذهنك مثل البيت المغلق ، وأنك تحمل المفتاح في القفل أدره . . .

مناحي التفكير الإبداعي :

مما لا شك فيه أن الإبداع متعدد الأوجه والجوانب ، ويمكن النظر إليه
من خلال أربعة مناح هي :

1 ـ مفهوم الإبداع على أساس الفرد المبدع ( creative person ) : ويعني ” المبادأة
التي يبديها الشخص في قدرته على التخلص من النسق العادي للتفكير باتباعه نمطا
جديدا من التفكير ” .

2 ـ مفهوم الإبداع على أساس الإنتاج (product ) : وهو أن الإبداع عبارة عن ” ظهور لإنتاج
جديد نابع من التفاعل بين الشخص وما يكتسبه من خبرات ” .

3 ـ مفهوم الإبداع على أساس أنه عملية ( process ) :
ويقصد به أنه ” عملية تتضمن معرفة دقيقة بالمجال وما يحتويه من معلومات
أساسية ، ووضع الفروض ، واختيار صحة هذه الفروض ، وإيصال النتائج إلى الآخرين
” .

4 ـ مفهوم الإبداع بناء على البيئة ( environment ) :
ويقصد بذلك ” البيئة التي تساعد وتهيئ إلى الإبداع جميع العوامل والظروف
المحيطة بالفرد التي تساعد على نمو الإبداع .

وتنقسم هذه الظروف إلى قسمين :

أ ـ ظروف عامة ترتبط بالمجتمع وثقافته .

ب ـ ظروف خاصة ترتبط بمناخ عمل الفرد .

مراحل العملية الإبداعية :

إن العملية الإبداعية عبارة عن مراحل متباينة تتولد في أثنائها الفكرة
الجديدة ، وتمر هذه العملية بمراحل أربع هي :

1 ـ مرحلة الإعداد : وفي هذه المرحلة تحدد المشكلة وتفحص من جميع
جوانبها ، وتجمع حولها المعلومات والمهارات والخبرة من الذاكرة ، ومن القراءات ذات
العلاقة .

2 ـ مرحلة الاحتضان : وفيها يتم التركيز على الفكرة ، أو المشكلة بحيث
تصبح واضحة في ذهن المبتكر ، وهي مرحلة ترتيب الأفكار وتنظيمها .

3 ـ مرحلة الإلهام : وتتضمن هذه المرحلة إدراك الفرد العلاقة بين
الأجزاء المختلفة للمشكلة .

4 ـ مرحلة التحقق : وهي المرحلة الأخيرة من مراحل تطوير الإبداع ،
وفيها يتعين على الفرد المبدع أن يختبر الفكرة المبدعة ، ويعيد النظر فيها ، ويعرض
جميع أفكاره للتقويم ، وهي مرحلة التجريب للفكرة الجديدة المبدعة.

2 تعليقان to “التفكير الإبداعي”

  1. Amani Ali Says:

    الابداع هو توليد افكار جديدة في مجال معروف للعديد من الناس ناتجة من مايكمنه الشخص من خبرة ومعرفة في ذلك المجال وقدرته علي توليد او انتاج الجديد والعميق والمثير

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: